ظ†ظ†طھط¸ط± طھط³ط¬ظٹظ„ظƒ ظ‡ظ€ظ†ظ€ط§


الإهداءات


 
العودة   منتديات ليالي قصيميه > .:: l الاقسام الاسلامية l .:: > ♫. ليالي اَلَقَرَاَنَ اَلَكَرَيَمَ وًّتَفَسَيَرَهَ ♫.
 

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 08-05-2022, 07:32 PM
خواطر عاشق متواجد حالياً
    Male
اوسمتي
74 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 214
 تاريخ التسجيل : Oct 2021
 فترة الأقامة : 302 يوم
 أخر زيارة : 08-15-2022 (04:30 PM)
 المشاركات : 75,038 [ + ]
 التقييم : 800
 معدل التقييم : خواطر عاشق is a splendid one to beholdخواطر عاشق is a splendid one to beholdخواطر عاشق is a splendid one to beholdخواطر عاشق is a splendid one to beholdخواطر عاشق is a splendid one to beholdخواطر عاشق is a splendid one to beholdخواطر عاشق is a splendid one to behold
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

81 تنبيهاتٌ تربويَّةٌ لمُعلِّماتِ القُرآن






= تنبيهاتٌ تربويَّةٌ لمُعلِّماتِ القُرآن
أوَّلُ هذه التنبيهاتِ : الاهتمامُ بنظافةِ الأطفال :
دخلَت المُعلِّمةُ الفصلَ ، بعد إلقاءِ السَّلامِ ( تحيَّة الصَّباح ) وقبل الأذكار،
أهمّ شيءٍ تفعلُه الأختُ أن تنظُرَ نظرةً شُمولِيَّةً للأطفال في الفصل كُلِّهِ.
تنظُر إلى جميع الأطفال ، بنين وبنات.
لبس الطفل مُكرَّر يوم واثنان وثلاثة وأربعة ؟
إذا كان هذا اللِّبسُ مُخصَّصًا للحضانةِ فلا مُشكلة ، لكنْ لبس الطفل مُكرَّرٌ،
وتشعرُ أنَّ الطفلَ ينامُ ويقومُ ويلعبُ ويأكُلُ ويشربُ في نفس هذه الملابس،
فلا تتركيه أكثرَ من يومين ، وتُجبِرُ هذه المُعلِّمةُ الطفلَ بطريقةٍ هادئةٍ
على أن يُغيِّرَ ملابِسَه ، وتستدعي المُعلِّمةُ أُمَّ الطفل .
والمُفترَضُ أنَّ الأُمَّ من أوَّل يومٍ تُدخِلُ طِفلَها للحضانةِ ،
تَجِدُ شيئًا مُختلفًا عن البيت ، وتكونُ هناك تعليماتٌ للأُمِّ .
طِفلُ التَّمهيدي : ممنوع الطفل يلبس شِبْشِب ، فهذا يُسبِّبُ مشاكلَ كثيرةً جِدًّا
عند الطفل . فالطفلُ غالبًا - هذا إن قَصَّ أظفارَه - يَقُصُّ أظفارَ يديه،
لكن أظفار قدميه قد لا تُقَصُّ لمُدِّةِ شهرين أو ثلاثة ؛ لأنَّه لا يُفتِّشُ عليها أحدٌ.
ويمشي الطفلُ في الشارع ، فيدخُلُ التُّرابُ بين أصابِعهِ وفي أقدامِهِ .
نُريدُ أن نغرسَ وازِعًا دِينيًّا في نفس الطفل . نُريدُ أن يتحرَّكَ الطفلُ من داخله.
نُريدُ أن نجعلَ الطفلَ نفسَه هو الذي يَقُصُّ أظفارَه ، هو الذي يسعى إلى نظافةِ
نفسِهِ . ماذا أفعلُ ؟
أقولُ للطفل : افرِد يَدَيْكَ ، وَجْهُ اليَدِ يكونُ لأعلى . ونقولُ له : ضُمَّ أصابِعَكَ
أو طَبِّق يَدَكَ واحِدةً واحِدةً ، فيُطَبِّقُ الطفلُ يَدَه . ونجعلُه ينظُرُ لأظفاره ويَراها .
مَن كانت أظفارُه طويلةً ، مَن كانت أظفارُه لا تُعجِبُه ، يَشعُرُ أنَّها غيرُ نظيفةٍ،
فيها طِينٌ وطويلةٌ ، يَرفَعُ يَدَه .
هذا أحسنُ طِفلٍ في الفصل . القَويُّ ، الجَريءُ ، الشُّجاعُ .
- أنتَ ماذا ستفعلُ ؟
- سأذهَبُ للبيتِ .
- ماذا ستفعلُ عندما ترجِعُ للبيتِ ؟
- سأَقُصُّ أظفاري .
- لا ، لا تَقُصُّ أظفارَكَ أنتَ بيدِكَ ، بل تجعَلُ أُمَّكَ تَقُصُّها لَكَ .
لا تُمسِك المَقَصَّ أو القَصَّافةَ أو أيَّ آلةٍ حادَّةٍ بيدِكَ لِتَقُصَّ أظفارَكَ .
قُولي هذا السؤالَ للطفل كُلَّ يومٍ .
هَيَّا نُفتِّش عن أظفارِنا .
لا أحد يُريكِ أنتِ ، لا ، أنا أُريدُه أن يَشعُرَ هو من نفسِهِ بقيمةِ النظافةِ،
ويُحِسُّ بها ، وهو من نفسِهِ ينظُرُ لأظفاره .
في أوَّل يومٍ سيَخجَلُ ، لو نَسِيَ سيَخجَلُ لو كانت أظفارُه طويلةً، ويَذهَبُ للبيتِ.
أُريدُكِ أن تُثبِّتي هذا في نفس الطفل .
نظافةُ الطفل وسُلوكيَّاتُه لا بُدَّ أن تكونَ نابعةً منه هو ؛
لأنَّنا مع أولياءِ الأمور لا نستطيعُ أن نُوصِلَ شيئًا ،
إلَّا مَن رَحِمَ رَبِّي .
لا تجعَلي الطفلَ يأتي بلِبسٍ نام به في البيتِ .
التَّفتيش عن أظفاره يوميًّا .
مِن خلال طابور الصباح ( وتقِفُ كُلُّ معلمةٍ أمام فصلٍ ) .

وهذا الطابُورُ له فوائِدُ عظيمةٌ جِدًّا ، منها :
1- نستطيعُ من خلاله مُلاحظةَ ملابِسِ الأطفال كُلِّهم في وقتٍ واحِدٍ .
2- يَضبِطُ مسألةَ النظافةِ وغيرها .
3- يُوفِّرُ حِصَّةَ أذكارٍ ؛ لأنَّنا سنقولُ أذكارَ الصباحِ في الطابور .
4- الطفلُ الذي لا يَحفَظُ الأذكارَ سيَحفظُها من غيره الأكبر منه سِنًّا .
5- أيُّ ملحوظةٍ أو معلومةٍ نُريدُ قولَها لأيِّ مُعلِّمةٍ، يُمكِنُ قولُها لِكُلِّ المُعلِّماتِ
مرَّةً واحدةً . مِثال : هناك اجتماعٌ للمُعلِّماتِ اليوم بعد انتهاءِ اليوم الدِّراسيِّ -
ستأتينا زيارةٌ غدًا إن شاء الله .
6- تشغيلُ الطفل للطابور ، فيُحدِثُ ذلك ثِقةً في نفس الطفل .
7- يتعلَّمُ المُعلِّماتُ من بَعضِهِنَّ . تَرى المُعلِّمةُ أُختَها تُديرُ الفصلَ
بطريقةٍ مُعيَّنةٍ، فتتعلَّمُ منها .
8- سيكونُ هناك فُرصةٌ في الصباح لاستخراج الأطفال المُتأخِّرين .
ويَتِمُّ التنبيهُ على أولياءِ الأمور أنَّه بعد الطابور لا نستقبِلُ أيَّ طفلٍ .
سيَرجِعُ للبيتِ . عندما يَرجِعُ للبيتِ اليوم في الساعةِ الثامنةِ وعشر دقائق
أو الثامنة وخمس دقائق ، سيأتي في اليوم التالي - بإذن الله تبارك وتعالى -
في الساعة السابعة والنِّصف .

~==========~
- كُلُّ الأدعِيَةِ والأذكار والآداب التي نُحَفِّظَها للطفل،
مُهِمٌّ جِدًّا أن يَعرِفَ ما مَفادها ، وما مَغزاها التَّربويّ.
- لا تُكتَب أكثرُ من مادَّةٍ على السُّبورة ، بل تُكتَب المادَّةُ التي تُشرَح فقط .
- كما أُنبِّهُ ألَّا تُعلَّق أيُّ وسائل تعليميَّةٍ على الحائِط فوق أو بجِوار السُبورة؛
لتفريغ انتباه الطفل تمامًا إلى ما هو موجودٌ على السُّبورةِ فقط .
- تفعيلُ الآدابِ بواقِعٍ عَمليٍّ : نُريدُ تعليمَ الطفل مثلًا ( الأخذ والعَطاء ).
يأخُذُ ويُعطِي بيدِه اليُمنى . نُريدُ أن نُعلِّمَه الإيثارَ . نُريدُ أن نُعلِّمَه
مَحبَّةَ الآخَرين ، الاستئذانَ ، أو أيَّ أدبٍ من الآدابِ ،
نُفعِّل ذلك داخل الفصل ( بأن يقومَ الأطفال بتمثيلِها ) .
- غالبًا ما تكونُ أسماءُ الفُصول أو القاعاتِ أو الحلقاتِ بأسماء الصَّحابةِ،
فنقومُ بتفعيل هذه الأسماءِ ؛ بكتابةِ مناقِبِهم أو طِباعتِها وتعليقِها
على باب الفصل ، وتحفيظِها للأطفال .
~==========~
مِن المُشكلاتِ التي قد تُقابِلُ المُعلِّمةَ داخل الفصل ( مُشكلة السَّرِقَة ) .
نستطيعُ أن نقولَ عنها ( سَرِقَة ) بعد سِنِّ الحَضانةِ أو بعد الصَّفِّ
الأوَّل الابتدائِيِّ .
هل يَصلُحُ أن أقولَ له : أنتَ حرامي ؟
هل يَصلُحُ أن أقولَ له : أنتَ تَسرِق ؟
قد أقولُها لنفسي . اعتاد أن يأخُذَ شيئًا ليس ملكه ،
هو بذلك سيَصِلُ إلى مرحلةٍ غير طيِّبةٍ .
لكنْ في سِنِّ ثلاث إلى سِتِّ سنواتٍ لا يَخطُرُ في بالي هذا المُسَمَّى أبدًا،
لا لِصّ ولا حَرامي . وإنَّما هناك مُشكلة ؛ إمَّا أن يكونَ العَطاءُ مُغدَقًا
على هذا الطفل ( يعني العَطاءُ زائِدٌ جِدًّا ) ، وإمَّا أن يكونَ مَحرومًا .
هذان الأمران يَجعلان الطفلَ يَمُدُّ يدَه . وإمَّا أنَّه يَرى أشياءَ
لا يَراها في بيتِهِ؛ يعني مَحرومٌ منها .

الطفلُ الذي اعتادَ أن يأخُذَ مَصروفَه كُلَّ يومٍ جُنيهًا أو جُنيهين ،
وفي يومٍ لم يأخُذ مَصروفَه أو أخَذَ نِصفَ أو رُبُعَ جُنيه،
بداخله اعتيادٌ وقناعةٌ تامَّةٌ أنَّ حَقَّه أن يأخُذَ جُنيهًا كُلَّ يومٍ،
أو اعتادَ أن يَشترِيَ بهذا الجُنيه كذا ، يومٌ واثنان وثلاثة لم يأخُذ،
يبدأ يُفكِّرُ كيف يَكتسِبُه . هو بالنسبةِ لنا صار حرامي .
هو مع نفسه ليس حرامي ، هو في نفسه أنَّ هذا حَقٌّ مُكتسَبٌ بالنسبةِ له،
لا بُدَّ أن يأخُذَه ، فيبدأ يُكمِل .
إذا كان يشتري بهذا الجُنيه كيس شيبسي بنِصف جُنيه وباكو بسكويت،
هو معه نِصف جُنيه فقط ، يشتري باكو بسكويت ، ويبحثُ كيف يشتري
الشيبسي ، من جيب زميله ، من يدِ زميله ، من حقيبةِ زميله ، يَخطفه،
هكذا .
هل يَصلُحُ أن أقولَ عن هذا الطفل حرامي ؟ لا .
مُشكلةُ البنت ذات العشر سنواتٍ وتَمُدُّ يدَها ، ومَدَّت يدَها في جَيْبِ والِدِها
وأخذَت منه مالًا . كيف تُعالَجُ هذه المُشكلة ؟
أوَّلًا : إن كانت هذه في الفصل لها عِلاجٌ مع المُعلِّمةِ ، وفي البيتِ لها عِلاجٌ.
لا يَصلُحُ أن أقولَ للأطفال : فُلانةٌ تَسرِق . أنتِ بهذا حرامِيَّة.
لأنِّي بذلك أُثبِّت فيها هذه الخصلة ، وكُلُّ الناس سيتَّهِمونها بها،
ويُعيِّرُها زُملاؤها .
وعِلاجُ هذه المُشكلة كالآتي ( مِن خلال واقِعٍ عَمليٍّ ) :
البنتُ التي مَدَّت يدَها والولَدُ الذي مَدَّ يدَه ، لا شَكَّ لا يُوجَد طِفلٌ عندنا
لا يأخُذُ مَصروفًا .
يأخُذُ مثلًا كم في اليوم ؟
نِصفَ جُنيهٍ في اليوم ؟ يعني ثلاثة جُنيهاتٍ ونِصفٍ في الأسبوع.
يأخُذُ جُنيهًا كُلَّ يومٍ ، يعني في الأسبوع سبعة جُنيهاتٍ.

والآن أنا عَرفتُ أنَّه فَتَحَ الدُّرْجَ ، أو مَدَّ يدَه في حقيبةِ والدتِهِ
أو في حقيبةِ خالتِهِ أو المُعلِّمة ، أو في جَيْبِ والِده أو في حقيبةِ أخيه،
وأخَذَ منها جُنيهًا أو نِصفَ جُنيه أو أزْيَد أو أقلَّ .
أجْمَعُ الثلاثة جُنيهاتٍ ونِصف أو السَّبعةَ جُنيهاتٍ مرَّةً واحدةً،
على أن تكونَ فَكَّةً ، كُلُّ جُنيه أو نِصف جُنيه وَحدَه،
وأضعُهم في دُرْجٍ أو في صُندوقٍ أو في أيِّ شيءٍ،
وأضعُهم أمام الطفل ، وأقولُ له :
يا فُلان ( يا أنس - مثلًا - ) .
- نعم يا أبي .
نعم يا أُمِّي .
- هذا مَصروفُكَ لهذا الأسبوع . أنتَ كم تأخُذُ مِنِّي كُلَّ يومٍ
وأنتَ ذاهِبٌ للحَضانةِ أو المَدرسةِ ؟
- آخُذُ نِصفَ جُنيهٍ ( أو جُنيهًا مثلًا ) .
- مِثل هذا يعني ؟
- نعم .
- هذا 1 ، 2 ، 3 ، 4 ، 5 ، 6 ، 7 .
هذا من يوم السبت حتى يوم الجُمُعة .
هذه ملكُكَ . انظُر كم ستَصرِفُ منهم وكم ستترُكُ .
وأترُكُ الطفلَ .
قد يفشَل أوَّل أسبوع . يعني وَجَدَ الثلاثة جُنيهاتٍ ونِصف
أو السَّبعة جُنيهاتٍ أمامه ، ماذا يفعل ؟
أخَذَ جُنيهًا أوَّلَ يومٍ واشترى به شيبسي ، ونَفسُه تشتهي الأيس كريم،
فيأخُذُ جُنيهًا ، ثُمَّ يشتري بسكويت ، فيكونُ أخَذَ ثلاثة جُنيهاتٍ.

أترُكُه ، وأقولُ له : هذا المَصروفُ لهذا الأسبوع ، أنهيتَه اليومَ لن تأخُذَ غيرَه،
ستجلِسُ سِتَّةَ أيامٍ بدون مَصروفٍ . حافَظتَ عليه ، كُلَّ يومٍ تأخُذُ مَصروفَكَ،
إن شاء اللهُ سأُعطيكَ مُكافأةً آخِرَ الأسبوع .
وأترُكُ الطفلَ .
لو أخفَقَ أوَّلَ أسبوعٍ لا أُعاقِبُه ، أُعاقِبُه عِقابًا بسيطًا .
أقولُ له : اليومَ الثلاثاءَ ونَظَرتُ في دُرْجِكَ ، فلم أرَ مليِّمًا .
باقي الأربعاء والخميس والجُمُعة ، لن تأخُذَ مَصروفًا .
غدًا ستذهَبُ للحضانةِ بدون مَصروفٍ .
- كيف ؟ وأنا .....
- مَن الذي أخَذَ هذا المالَ ؟ أليس أنتَ ؟
- نعم .
- أنتَ بهذا لستَ على قَدر المسئوليَّةِ ، أم أنَّ هذه آخِر مرَّة ؟
- فيقولُ : آخِر مَرَّةٍ .
- ما دامَت هذه آخِر مرَّةٍ ، سأُعطيكَ مَصروفًا غدًا إن شاء اللهُ ،
ولا أعرِفُ إن كُنتُ سأُعطيكَ الأربعاء والخميس أم لا .
وهذا يُعلِّمُ الطفلَ : الثِّقةَ بالنَّفس - تحمُّلَ المسئوليَّة - ثُمَّ الإشباعَ ؛
فيكونُ المالُ أمامه ، لكن لا يَمُدُّ يَدَه إليه أبدًا . لماذا ؟ لأنَّ عنده مالًا .
بعد أن يُحَقِّقَ الهَدفَ أوَّل أسبوعٍ ، لا بُدَّ أن أُكافِئَه آخِرَ الأسبوع الثاني ،
وأمدَحَه وأُثني عليه خيرًا أمام الآخَرين .
نحنُ نفتقِدُ جانِبَ التَّحفيز المعنويِّ والمُكافأةِ المعنويَّةِ للطفل .
~==========~
لو اكتشفَت المُعلِّمةُ داخِلَ الفصل أنَّ طِفلًا يَمُدُّ يدَه على مُمتلكاتِ زُملائِهِ،
وإذا ضاع شيءٌ ، كان معه فِعلًا ، فتفعلُ الآتي :
- استدعاء وَلِيِّ الأمر ( الأُمّ ) : تأتي بالأُمِّ ، وتقومُ بعَمل حِوارٍ معها،
وتُكلِّمُها . أو يأتي وَلِيُّ الأمر لو كانت الأُمُّ ميتةً ، ويُكلِّمُه المُشرِفُ .
تأخُذُ المُعلِّمةُ من الأُمِّ معلوماتٍ عن الطفل .
تقولُ لها مثلًا : الطفلُ يَمُدُّ يدَه .
1- هل تُعطينَه مَصروفَه قبل أن يَخرُجَ من البيتِ أم لا ؟
2- كم تُعطينَه من المَصروفِ ؟ ( لنَرى هل هُناك إفراطٌ أم تفريطٌ ) .
3- هل هذا الطفلُ يُفطِرُ قبل أن يَخرُجَ من البيتِ للحضانةِ أم لا ؟
4- هل يقومُ بهذا الفِعل في البيتِ ؟ يعني يأخُذُ مُمتلكاتِ إخوتِهِ في البيتِ
أو يأخُذُ منكِ أو من والدِهِ أم لا ؟
5- هل إذا فَعَلَ ذلك بالفِعل في البيتِ ، توجيهُكِ التَّربويُّ لهذا الطفل
أو عِلاجُكِ لهذه المُشكلةِ كيف ؟ بالضَّربِ أم بماذا ؟

وطبعًا الضَّربُ هو أسهَلُ وسيلةٍ تعليميَّةٍ وأشهَرُ طريقةِ تقويمٍ على ظَهْرِ الأرض .
الضَّربُ ليس حرامًا ، وفي السُّنَّةِ ما يُشيرُ إلى الضَّرب .
تعليمُ الأطفال الصَّلاة في سِنِّ سَبْعِ سنواتٍ ( واضرِبوهم عليها وهم أبناءُ عَشرٍ ) .
كذلك تقويمُ الزوجةِ . هذا وسيلةٌ ، لكنْ الأسلوب رقم ( 3 ) بعد الموعظةِ وبعد الهَجْر.
فلماذا الضَّربُ عندنا رقم ( 1 ) ؟!
هذه مُشكلةٌ خطيرةٌ جِدًّا .

بعد أن تأخُذَ المُعلِّمةُ هذه المعلوماتِ عن الطفل من الأُمِّ ، تأتي داخل الفصل:
- يا أستاذة ، فُلانٌ زميلي أخَذَ مِنِّي القلمَ .
- أنا مَصروفي سُرِقَ مِنِّي ، وهو الذي أخَذَه ، وأنا تأكَّدتُ أنَّه هو الذي أخَذَه.
تأتي المُعلِّمةُ بهذا الطفل الذي فَعَلَ هذا السُّلوكَ ، وتبدأُ تُثني عليه خيرًا.
تقولُ : زميلُكم ما شاء الله مُؤدَّبٌ جِدًّا ، وكذا ... لكنْ الشيطان ضَحِكَ عليه
هذه المَرَّة ، وأنا أَعِدُكُم - إن شاء الله - لأنِّي واثقةٌ فيه جِدًّا ، ولأنِّي أعرِفُ
أنَّه مُؤدَّبٌ جِدًّا ، أنَّه لن يَسمَع كلامَ الشيطانِ ثانيةً إن شاء الله ،
وبإذن اللهِ تبارك وتعالى لن يَمُدَّ يدَه على مُمتلكاتِ زُملائِهِ أبدًا أبدًا .
بهذا الكلام نملأُ قلبَ الطفل ثِقةً وأملًا في نفسِهِ وتفاؤلًا أنَّه لن يفعَلَ ذلك ثانيةً.
فنمدحُه ونُثني عليه خيرًا أمام الأطفال ، بل وقد نأتي بمُعلِّمةٍ ونشكُرُ أخلاقَ الطفل
أمامها ونشكُرُ سُلُوكيَّاتِهِ . إن كان يقرأُ جيِّدًا نمدحُه ونُثني على قِراءَتِهِ،
إن كان مُتعاونًا بعضَ الشيءِ في الفصل نمدحُه على تعاونِهِ ، وهكذا.
يعني نُشعِرُ الطفلَ أنَّ هناك جوانب طيِّبة كثيرة جِدًّا فيه ، غير نُقطةٍ واحدةٍ
مطلوبٌ أن تُزالَ . لو أُزيلَت هذه النُّقطةُ ، مِثل كُوب اللبن بالضبط .
أنتَ هكذا مِثل كُوب اللبن . يَصلُحُ أن ينزِلَ في كُوب اللبن شيءٌ،
سيَظهَرُ أم لا ؟
سيَظهَرُ ؛ لأنَّه أبيض .
أنتَ أبيض جميل ، لكنْ هذه النُّقطةُ هِيَ التي جعلَت لَكَ هذا العَيبَ.
انظُر لهذه الورقةِ ، بيضاء وجميلة ونظيفة . إذا وضعتُ عليها نُقطةً بالقلم،
انظُر كيف فعلَت بها النُّقطةُ .
أنتَ الآن قلبُكَ فيه هذه النُّقطةُ ، نُريدُ أن نُزيلَها .
هَيَّا نُزيلُها عن طريق أنَّكَ لا تفعَلُ ذلك ثانيةً .
إذا التزَمَ الطفلُ لمُدَّةِ أسبوعٍ أو أسبوعين ، وتابعنا سُلوكيَّاتِه ،
وفِعلًا لم يَمُدّ يدَه على مُمتلكاتِ زُملائِهِ ، نُكرِّمُه ونُكافِئه ونَمدحُه .

لا نأخُذُ الطفلَ بأوَّل خطأٍ يفعلُه ، ونُعيِّرُه أو نُقيِّمُه على أنَّ سُلوكيَّاتِه كذا وكذا
وليس فيه أملٌ .
هذه الأشياءُ تحتاجُ إلى صبرٍ شديدٍ جِدًّا .
التَّربيةُ عُمومًا تحتاجُ صَبرًا .
لذلك اللهُ سُبحانه وتعالى قال : (( وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا )) طه/132.

بعد أن كافأنا هذا الطفلَ على هذا السُّلوكِ الذي فَعَلَه ، والحَمدُ للهِ التزَمَ،
شيئًا فشيئًا يَنسَى .
~==========~
إذا كان عِندي أكثرُ من مُشكلةٍ لأكثر من طِفلٍ في الفصل،
ماذا أفعَلُ في هذه المُشكلاتِ ؟
هل أُعالِجُ هذه المُشكلاتِ كُلَّها مرَّةً واحدةً ؟
لا ، في العَمليَّةِ التَّربويَّةِ نقولُ للمُعلِّمةِ :
كم طِفلٌ عندكِ سُلوكيَّاتُه غيرُ سَويَّةٍ ؟
- تقولُ : أربعة أو خمسة - مثلًا - .
- ما هِيَ مُشكلاتُهم ؟
- تقولُ : هذا الطفلُ مُشكلتُه كذا ، وهذا مُشكلتُه كذا ، .....
هُناك ( استمارة تقويم للسُّلوكيَّاتِ الخاطِئةِ لدى بعض الأطفال ) .
تشتمِلُ الاستمارةُ على الآتي :
# أوَّلًا :
- اسمُ الطفلِ : .........................................
- سِنُّه : ...............................................
- ترتيبُ الطفل بين الإخوةِ والأخواتِ : ....................
- وظيفةُ الوالد : ........................................
- وظيفةُ الوالدة : ......................................
- الحالةُ الصِّحيَّةُ العامَّةُ للطفل : .......................
# ثانيًا :
معلوماتٌ عن الطفل مِن خلال حِوارٍ مع الأُمِّ :
( وتكتُبُ المُعلِّمةُ هذه المعلوماتِ )
# ثالثًا :
خُلاصةُ ما وَصلَت إليه المُعلِّمةُ مع الأُمِّ :
# رابعًا :
المُشكلاتُ السُّلوكيَّةُ للطفل داخل البيت :
# خامسًا :
المُشكلاتُ السُّلوكيَّةُ للطفل داخل الفصل :
سادسًا :
العِلاج :
نأخُذُ طِفلًا طِفلًا ، وعندما نُعالِجُه وننتقيه ، ننتقِلُ لغيره .
لو كان عندنا القُدرةُ التَّربويَّةُ والكفاءةُ لمُعالجةِ الأطفال كُلِّهم مرَّةً واحدةً،
فهذا طيِّب .
إذا كان عند الطفل أكثرُ من مُشكلةٍ سُلوكيَّةٍ ، نُحَدِّدُ مُشكلةً مِن المُشكلاتِ
عند الطفل ، ونقومُ بعَمل عِلاجٍ لها على مَدارِ شهرٍ كامِلٍ :
- الأسبوع الأوَّل .
- الأسبوع الثاني .
- الأسبوع الثالث .
- الأسبوع الرَّابِع .
وبعد الانتهاءِ من هذه المُشكلةِ ، يَتِمُّ تغييرُ الورقةِ ،
ونبدأُ في عِلاجِ المُشكلةِ الثانيةِ .
كُلُّ هذا يكونُ في ملَفٍّ تربويٍّ للطفل أو لِكُلِّ فصلٍ .
~==========~
لو اكتشَفَت المُعلِّمةُ أنَّ هناك تقصيرًا في مَصروفِ الطفل في البيتِ؛
لضائِقةٍ ماديَّةٍ أو غيره ، هِيَ للهِ تتصدَّقُ يوميًّا بنِصفِ جُنيهٍ لهذا الطفل،
أو يَخرُجُ النِّصف جُنيه من الدار .

~==========~
وذَكَرَ الشيخُ حقيبةً تَمَّ إهداؤها للأطفال ، فكان لها مَردودٌ طيِّبٌ
وكبيرٌ جِدًّا على نظافتِهم .
هذه الحقيبة تشتمِلُ على الآتي :
1- فُرشاة أسنان .
2- مَعجون .
3- عُلبة مناديل ( من الحَجم الصغير ) .
4- قَصَّافة .
5- صابونة .
6- لِيفة .
7- مِشط ( أو فُرشاة شعر ) .
8- مِرآة صغيرة .
9- زُجاجة عِطر صغيرة .
~==========~
- لا تنسى المُعلِّمةُ قبل أن تبدأ الحِصَّةَ أن تقولَ :
بِسْمِ اللهِ ، والحَمْدُ للهِ ، والصَّلاةُ والسَّلامُ على رسولِ الله .
أو تقولُ : بِسْمِ اللهِ ( كُلَّ حِصَّةٍ ) .
وتُعلِّمُ الطفلَ أن يقولَ هذه المُقدِّمةَ قبل أن يقرأَ كُلَّ كلمةٍ .
- لو أخطأ الطفلُ يقولُ : أستغفِرُ اللهَ ( داخِل الحِصَّةِ ) .
- لو حَدَثَ لَكِ أيُّ شيءٍ لا يُعجِبُكِ أو لا ترضينَ عنه ، أو حَدَثَ للطفلِ،
تقولينَ ويقولُ الطفلُ : قَدَّرَ اللهُ وما شاءَ فَعَلَ .

- بعد كُلِّ حِصَّةٍ تقولينَ : سُبحانَكَ اللهم وبِحَمْدِكَ ، أشهَدُ أن لا إله إلَّا أنتَ،
أستغفِرُكَ وأتوبُ إليكَ .
- تُنبِّهي على الطفلِ كُلَّ يوم خميس أن يُصلِّيَ على النبيِّ - عليه الصَّلاةُ
والسَّلامُ - ليلةَ الجُمُعةِ ويومَ الجُمُعةِ .
- تُحَفِّظينَ الطفلَ آيةَ الكُرسيِّ ، ويقرؤها كُلَّ ليلةٍ قبل أن ينامَ .

~======~

فرَّغتُه من مُحاضرةٍ للشيخ الدكتور : وليد الشرقاوي
الأستاذ التَّربويّ بجامعةِ بَنْهَا .
( بتصرُّفٍ يسيرٍ )




رد مع اقتباس
قديم 08-05-2022, 07:33 PM   #2


الصورة الرمزية يارا
يارا متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 51
 تاريخ التسجيل :  Aug 2020
 أخر زيارة : 08-14-2020 (12:22 AM)
 المشاركات : 32,004 [ + ]
 التقييم :  110
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Aliceblue

اوسمتي

افتراضي



ابدعت في انتقاء موضوعك
سلمت اناملك ع الطرح الراقي
راق لي ما راق لك
ربي يعطيك الف عافيه
في انتظار كل جديدبكل شوق
تحيتي ...


 

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2022, 07:33 PM   #3


الصورة الرمزية أسيره غرامك
أسيره غرامك متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 40
 تاريخ التسجيل :  Aug 2020
 أخر زيارة : 08-05-2020 (10:26 PM)
 المشاركات : 32,768 [ + ]
 التقييم :  110
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Goldenrod

اوسمتي

افتراضي



شكرآ جزيلا على الموضوع الرائع و المميز

واصل تالقك معنا في المنتدى بارك الله فيك

ننتظر منك الكثير من خلال ابداعاتك المميزة

لك منـــــــ اجمل تحية ــــــــــي


 

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2022, 07:33 PM   #4


الصورة الرمزية ميرا
ميرا متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 46
 تاريخ التسجيل :  Aug 2020
 العمر : 24
 أخر زيارة : 10-16-2020 (12:55 AM)
 المشاركات : 32,396 [ + ]
 التقييم :  310
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



موضوع في قمة الروعه لطالما كانت مواضيعك متميزة

لا عدمنا التميز و روعة

دمت لنا ودام تالقك الدائم


 

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2022, 07:33 PM   #5


الصورة الرمزية صرخة صمت
صرخة صمت متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 42
 تاريخ التسجيل :  Aug 2020
 أخر زيارة : 06-12-2021 (02:53 PM)
 المشاركات : 32,333 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



كل الشكـــر لك على هالطرح الأكثــر من رااائــــع ..
لا عدمنا هالتمييز و الابدااع ,,
بأنتظااار جديدك بكل شوق
تقــــديري و آحتــرآمي


 

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2022, 07:33 PM   #6


الصورة الرمزية راكان
راكان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 54
 تاريخ التسجيل :  Aug 2020
 أخر زيارة : 08-25-2020 (02:55 PM)
 المشاركات : 32,123 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Yellow

اوسمتي

افتراضي



طرح رائع كروعة حضورك
اشكر ك علي روعة ماقدمت واخترت
من مواضيع رائعه وهامة ومفيدة
عظيم الأمتنان لكَ ولهذا الطرح الجميل والرائع
لاحرمنا ربي باقي اطروحاتك الجميلة
تحياااتي


 

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2022, 07:33 PM   #7


الصورة الرمزية رشه عطر
رشه عطر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 220
 تاريخ التسجيل :  Dec 2021
 أخر زيارة : 01-06-2022 (11:53 AM)
 المشاركات : 10,038 [ + ]
 التقييم :  500
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



ماشاءالله
طرح بمنتهى الروعه والجمال
سلمت الايادي
شكرا لك ع جهودكك المميزه
يعطيك العافيه


 

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2022, 07:33 PM   #8


الصورة الرمزية عنيزاوي حنون
عنيزاوي حنون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 17
 تاريخ التسجيل :  Jul 2020
 أخر زيارة : 03-11-2022 (11:27 PM)
 المشاركات : 42,260 [ + ]
 التقييم :  300
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet

اوسمتي

افتراضي



يعطيك الف عآفيه على الطرح الرائع..
لاحرمنا منك ..آبدآ..ولآمن ابدآعك..
بآنتظار جديدك المتميز
دمت بسعآدهـ
يعطيك العافيه على الابداع
وتسلم يديك
مانحرم من ابداعك


 

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2022, 07:33 PM   #9


الصورة الرمزية فخامة أنثى
فخامة أنثى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Jul 2020
 العمر : 27
 أخر زيارة : اليوم (04:22 AM)
 المشاركات : 89,349 [ + ]
 التقييم :  1219
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Azure

اوسمتي

افتراضي



طرح جميــــــــــــل..

ومجهود رآئع ومفعم بآلجمال وآلرقي..


يعطيك آلعافيه على هذآ آلتميز ..


وسلمت آناملك آلمتألقه لروعة طرحهآ..
ودي لك ولروحك ,,~


كنت هنا

فخامة أنثى


 

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2022, 07:33 PM   #10


الصورة الرمزية فخامة أنثى
فخامة أنثى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Jul 2020
 العمر : 27
 أخر زيارة : اليوم (04:22 AM)
 المشاركات : 89,349 [ + ]
 التقييم :  1219
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Azure

اوسمتي

افتراضي



طرح جميــــــــــــل..

ومجهود رآئع ومفعم بآلجمال وآلرقي..


يعطيك آلعافيه على هذآ آلتميز ..


وسلمت آناملك آلمتألقه لروعة طرحهآ..
ودي لك ولروحك ,,~


كنت هنا

فخامة أنثى


 

رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديدإضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:42 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd


new notificatio by 9adq_ala7sas